السياسةالمجتمع

نواب بریطانیون یدینون قتل المتظاھرین في العراق ویطالبون الحكومة العراقیة بتلبیة مطالبھم المشروعة

أدان 18 نائبا ً من اعضاء مجلس العموم البریطاني جرائم قتل المتظاھرین في الاحتجاجات المتواصلة في العراق منذ مطلع تشرین الاول (اكتوبر) 2019 ضد الفساد والبطالة وسوء الحكم. وطالبوا الحكومة العراقية بمحاسبة المسؤولين عن استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين، بما فيه إطلاق الرصاص الحي، ما أدى الى قتل واصابة آلاف العراقیین.

كما أكد النواب البريطانيون، ان مطالب المحتجين مشروعة وينبغي للحكومة العراقية الاستجابة لها، واعطاء أولوية للقضاء على الفساد المتفشي.

وضمت لائحة الموقعين على” الطلب المستعجل”، الذي قدمته النائبة العمالية آن كلوید، رئيسة المجموعة البرلمانية للعراق، الاسماء التالیة:

– جیم شانون (الحزب الاتحادي الدیمقراطي)
– جوناثان ادواردز (الحزب القومي في ویلز)
– لوید رسل-مویل (حزب العمال)
– سیلفیا ھرمون (مستقلة)
– السیر بیتر بوتوملي (حزب المحافظين)
– كیلفن ھوبكنز (مستقل)
– كریس ستیفنز (الحزب القومي الاسكتلندي)
– توم بریك (حزب الاحرار الدیمقراطیین)
– كیت اوسامور (حزب العمال)
– كریستین جاردین (حزب الاحرار الدیمقراطیین)
– إیما دنت كود (حزب العمال)
– روجر غودسیف (حزب العمال)
– مایك غیبس (المجموعة المستقلة للتغییر)
– كونور ماكغین (حزب العمال)
– باتریك غرادي (الحزب القومي الاسكتلندي)
– د. روبا حق (حزب العمال)
– كارین بوك (حزب العمال)

6+
الوسوم
اظهر المزيد

Noor

كاتب و محرر أخبار في موقع "الخوة النظيفة" مهتم بالعراق و محب لفضاء العلوم و مراقب لأحداث التكنولوجيا حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق